Egyptian Eye ... عين مصرية ... Œil Egyptien ...: فض اللاجئين السودانيين المعتصمين

Friday, December 30, 2005

فض اللاجئين السودانيين المعتصمين


صور لما بعد الأحداث
 القاهرة تقهر السودانيين

 القاهرة تقهر السودانيين

 القاهرة تقهر السودانيين

 القاهرة تقهر السودانيين

 القاهرة تقهر السودانيين
 القاهرة تقهر السودانيين


وللمقارنة: صور التقطها في أوائل هذا الشهر في ضواحي الخرطوم حيث يعيش بعض المهجّرين

 القاهرة تقهر السودانيين



وتقوم الحكومة السودانية من وقتٍ لآخر بهدم منازلهم الطينية، فيضطرون للعيش في "ركوبة" مصنوعة من أي شيء: خيش، كرتون، صفيح
 القاهرة تقهر السودانيين

 القاهرة تقهر السودانيين


ما هي الاختيارات المتاحة لهم من أجل الحياة؟



9 Comments:

At 7:47 PM, Anonymous Alaa said...

شكرا على الصور و خصوصا صور السودان، لأن فيه ناس عاملة هبلة و مصدقة موضوع الوضع الآمن في السودان و توقيع اتفاقية السلام و الكلام الحلو ده.

 
At 9:15 PM, Blogger Critical Dreamer said...

merci bien Milad, je me sens en Egypte. j'espere de voir beaucoup en plus. :)

 
At 1:06 PM, Blogger عشقك ندي said...

اختيارهم الوحيد هو الانتحار خلاصا من هذا العالم الوحشي الذي وصل لأبعد ما يكون في التكنولوجيا لكنه مازال بدائي الفكر والمشاعر وعنصري لا يعترف سوي بالقوي أقول لهذا العالم تبا لك لكني اقصد بها ما ينطقه الممثلون الاجانب في الافلام ويترجم لتلك الكلمة

 
At 9:47 AM, Anonymous Anonymous said...

ابعد هذه العين التي تسميها مصرية وهي ليست كذلك . لماذا لا تصور سكان المقابر في قاهرة المعز , والعاقل من اشتغل بعيبه عن عيوب الناس

 
At 8:57 PM, Anonymous Anonymous said...

الصور رائعة وهي تكشف وحشية الحكومة المصرية التي قتلت اكثر من 25 لاجئا سودانيا على اراضيها ضاربة عرض الحائط بكل الاتفاقات الدولية. لكن لا عجب فهذا هو ديد الحكومات المصرية العملية ففي اكثر اللحظات العربية حرجا نجد المصريين يتحالفون مع اليهود والامريكان من اجل مصالحهم الضيقة. الصور التى اوردها عن مساكن السودانيين اللاجئن فى الخرطوم حقيقية ولكن هناك فرق بان اصحاب هذه المساكن اختاروا بناءها بانفسهم لانهم لاجئون طواعية وليس قسرا كما تظن. نعم لاجئون بسسب الحرب او غيرها من الاسباب الانسانية لذا لا يجب عليك ان تساوم. اذا سمح لك السودانيين الطيبون بالتقاط صور لمنازلهم فهذا لا يعني المتاجرة بها بهذا الشكل الخسيس ولكن هي الطبيعة المصرية في اظها الجانب المظلم من الشمس دوما. يا اخي عليك ان تهتم بشعبك الذي يرزح تحت الدكتاتورية والظلم منذ ان خلق وفي الفقر والقرف الذي يعيش فيه شعبك. تزكروا سينا المفتوحة لبني اسرائيل وغيرها وتظكروا ادعاكم الفج بهذيمتهم في حرف 73 ونسيانكم للجميل الذي قامت به الجيوش والشعوب العربية كلها في تلك الحرب.

 
At 2:34 PM, Blogger waleed said...

اخي في الله .. اكثر الله من غبائك هذا و عسى الله ان يهديك .. انت اصلن مصري روح زور السودان بل تنتقد من اولها فاهم .. الله يسامحك و يهديك و لا تكون اهبل زي باقي اصحابك .. سلام

 
At 6:20 PM, Blogger biko23 said...

بصراحة انت واحد حقير ومفلس وتافه ومنحط ....ماذا فعل لك السودان حتي تكاد تحترق غلا وكراهيه
والله والله لسوف يكون السودان قريبا من احسن البلاد في المنطقه ولسوف تاتون انتم المصريين زحفا علي اقدامكم الينا وهذا بدأ يحدث الان ...ومرحبا بكم لكن لا نريد ان تصدروا لنا فسادكم ...
ارجوا ان تعرف ان لهذا البلد الفقير عزة وكرامه ومهما طال الامد فدوام الحال من المحال...
سوداني

 
At 6:50 PM, Blogger zool said...

لازم تفتكر شارع محمد علي باشا والضعاره والنيك والرقص والافلام والمجون وتصدير الشرمطه لكل الدول يامصري استحي كبريهات خمارات ضعاره بدون حدود استحس استحسي استحي يافضيحة العالم ياهجين الغرب يا ابوعيون خضراء

 
At 3:22 AM, Blogger nadeef said...

حقيقة الواحد يأسف جداً للمهاترات و الالفاظ النابية التي تكتب و التعليقات الغير اخلاقية لم اكن حتى اريد ان اعلق او انضم الى هذا الانحطاط .
اولاً اين ديننا الحنيف الذي ينهانا عن مثل هذا
ثانياً يجب ان نرتقى بأخلاقنا الى اعلى من ذلك و ان نظر الى العالم من حولنا ماذا يجري فيه ونتحد لنقف ضد الهجمات الامبريالية و التي ما تسعي الا الى محاربة شريعتنا الاسلامية
اخوتي في الله ارجو و ارجو و ارجو من الجميع ان يسمو بما حبانا الله به من عقل و ان نوجهه الى الوجهه الصحيحة
الا هل بلغت اللهم فأشهد

 

Post a Comment

<< Home

eXTReMe Tracker