Egyptian Eye ... عين مصرية ... Œil Egyptien ...: مصر في قبرص في أمريكا

Saturday, July 02, 2005

مصر في قبرص في أمريكا

هذا التمثال موجود في متحف المتروبوليتان في نيويورك في قاعة الآثار القبرصية. نعم، هذا الشخص قبرصي عاش في قبرص في القرن السابع قبل الميلاد ولكنه كان متأثرًا بالثقافة المصرية كما هو واضح من ثيابه وتاجه.
ـ

Ciel 1

حضرت هذا العام سلسلة من المحاضرات في علم المصريات عن السياسة الخارجية لمصر في الألفية الثانية قبل الميلاد، وخلالها تعلمت أن الآثار المصرية لا توجد فقط في مصر بل في كل البلاد المجاورة والبعيدة أيضًا. اكتشفت إلى أي مدى كان التأثير الثقافي والفني والتقني المصري واضحًا في الحضارات المجاورة مثل حضارة الفينيقيين والقبارصة والإغريق والرومان وغيرهم. بعد أن أدركت ذلك بدأت ألاحظ في المتاحف التي زرتها مؤخرًا مثل اللوفر والمتروبوليتان أنهم يخصصون مساحات للفن ذو التأثير المصري ضمن آثار الشعوب الأخرى تحت عنوان "علاقة الحضارة الفولانية بمصر". سبب آخر يدعوني للفخر بتاريخ مصر.
ـ

2 Comments:

At 11:21 PM, Blogger BaVaLoVa said...

أنا معجبة جداً بالبلوج بتاعك و باندهاش كمان. كنت عايزة أعرف إنت مش بتصور غير الحاجات المتعلقة بمصر؟ يعني مش بتصور مناظر طبيعية؟ ده أنت في باريس!. و هل البلوج هو المكان الوحيد اللي بتعرض في صورك؟ أصل الصور عجباني أوي خصوصاً صورة مصر من الطيارة. معلش طولت عليك

 
At 12:49 AM, Blogger Milad said...

بافالوفا، شكرًا على الإطراء ومرحبًا بكي دائمًا للزيارة والتعليق.
كما ترين فأنا استخدم الكاميرا للتعبير عن الحنين، ذلك الإحساس الذي إذا نسيته هو لا ينساني، لذلك فإن عيني تبحث عن مصر وإن كنت داخل باريس. أما عن صورة مصر من الطيارة فإنها كانت من المرات القليلة التي سافرت فيها في وضح النهار وكانت مصر مبهرة كما رأيتيها. وفي الليل أيضًا هي مبرة إذ أن القاهرة تظهر بثوب "سواريه" مزيّن بالترتر الذهبي (عواميد الإنارة) والفصوص الخضراء (لمبات نيون على مآذن الجوامع). إذا تخيّلتي هذا المنظر مع بعض الأحاسيس المكتومة يمكنك أن تعرفي حالتي ساعتها. ـ

 

Post a Comment

<< Home

eXTReMe Tracker